الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرحلة الأسئلة المحرجة من الطفل للوالدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amanar
مراقب المنتديات العامة
مراقب المنتديات العامة


عدد الرسائل : 74
ميزاجي :
الوظيفة :
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

مُساهمةموضوع: مرحلة الأسئلة المحرجة من الطفل للوالدي   الخميس 20 مارس - 14:04

فلك يوجه لك أسئلة محرجة... يسأل عن معنى كلمة الله وعن وجود الله يسأل عن الجنس وما الفرق بين الولد والبنت يسأل كيف يتكون المطر وما السبب في نزوله يسأل عن ظلام الليل بعد نور النهار يسأل عن الموت فبماذا تجيبين طفلك..؟
يبدأ الطفل تبعاً لنمو قدراته العقلية واللغوية بطرح الأسئلة على أمه أقرب الناس إليه...
وحب الاستطلاع أمر طبيعي عند الطفل فهو يريد أن يتعرف إلى الأشياء ويكتشفها بنفسه وهذا يفرحه كثيراً ويزيد ثقته بنفسه.
ونحن الكبار نعرف مقدار ما يجب أن يتعلمه الطفل في المستقبل ونريد أن ننمي نزعته إلى الاكتشاف والمعرفة لنحافظ على رغبته في التعلم مدى الحياة.
فطفل الثالثة يبدأ بالأسئلة وكأنه مسرور بقدرته على السؤال... فإذا طلبت منه أن يغسل يديه قال لك لماذا؟
وإذا قلت له "جاء وقت النوم... وعليك أن تنام قال لك سائلاً لماذا يا ماما؟ فيجب عليك أن تحاولي إفهامه معنى السؤال وحدوده،
أي أن لا يستمر في قوله "لماذا" كلما أجبته عن السؤال السابق.

أما طفل الرابعة فأكثر فأسئلته أكثر جدية.. إنه يسأل عن مواضيع مهمة تدل على محاولة أمينة لفهم واقع الحياة يسأل لأن هذه الأمور تشغل باله فيطول تفكيره فيها ولذلك يجب أن نعطيه الجواب الصحيح بقدر الإمكان فهو يسأل ما معنى كلمة الله وأين يوجد الله يسأل كيف تلد الأم التي كانت حامل... وما الفرق بين الجنسين الولد والبنت... يسأل من أين يأتي المطر، وكيف يأتي الليل بالظلمة وما هو سبب نور النهار.. يسأل ما معنى الموت وغيرها من الأسئلة المحرجة والمحيرة للأم فهل تسكتين عزيزتي الأم ولا تردين على استفساره وهل ينفع هذا السكوت أم نأجل الإجابة على السؤال كأن تقولي للطفل بأنني سأجيبك ولكن في وقت لاحق لأنني مشغولة بالشيء كذا الآن ظناً من الأم بأن طفلها سينسى وبالتأكيد هو لن ينسى أن يعيد عليها نفس السؤال عندما تكون غير مشغولة كما وعدته الأم أم أنك تجيبين عليه بأي إجابة ظناً منك بأنه صغير ولا يدرك ولا يفهم أن هذه الإجابة ملفقة وغير صحيحة إذن كيف تجيبين على أسئلة طفلك؟

إن عدم إجابة الأطفال على أسئلتهم يجعلهم قلقين خائفين بل إن عدم الإجابة الفورية على أسئلتهم تحد من رغبتهم في الاستطلاع الذي هو ضروري للتعلم كما ذكرنا آنفاًً... فعليك إذن أن تجيبي على الأسئلة عندما تطرح وألا تقولي للطفل "ليس الآن" أو لماذا كثرة الأسئلة أو "اسكت" أو "عيب" أجيبي الطفل بالحقيقة عما يسأل وعندما يسأل وفي حدود سؤاله لا أكثر مما سأل.. ومن المهم جداً أن تقولي له الحقيقة وفي حالة عدم معرفتك الإجابة عليك أن تقولي له "إنه سؤال جيد فلنسأل عنه والدك أو عمك أو خالك" وبذلك نوسع دائرة المعرفة فيعرف من ذلك أن هناك مصدر آخر للإجابة على أسئلته فبذلك توزعين المسئولية للإجابة على هذه الأسئلة المحرجة على أكثر من اتجاه فلا يكون هناك كثير من المواقف المحرجة لك ولكن يكون التصرف في توزيع هذه المهام بلباقة وكياسة فلا تهتز صورتك أمامه بأنك لا تعرفين الإجابة...

وبدراسة وإحصائية عن معظم الأسئلة المحرجة التي يوجهها طفلك إلى الأم وإلى الأب وجدنا أن معظمها فيما سوف نعلق عليه فنعطيك صورة مبسطة للإجابة على أسئلة طفلك العزيز...

يسأل الطفل عن معنى كلمة الله وأين يوجد الله..
يسأل الطفل عن الكون المحيط به..
وهنا تجيبين الطفل حسب اعتقادك الديني الخاص بذلك فإذا سأل الطفل عن الليل والنهار فحاولي إعطاءه الجواب العلمي الصحيح بأن الأرض تدور وهكذا تغيب الشمس عن بلدنا فتظلم الدنيا هنا لتظهر الشمس بنورها في مكان آخر أي في بلاد أخرى من الكرة الأرضية فبذلك يعرف المعلومة من البداية صحيحة فينمو بعقلية صافية غير مشوهة ويجب عليك أبسط الطرق لتفهمه هذه الأمور.
يسأل الطفل كيف ينزل المطر؟
عليك عزيزتي الأم أن تحدثيه عن تبخر الماء عند غليانه وتحوله من الحالة السائلة إلى بخار فكذلك ماء البحر وبسبب تعرضه لأشعة الشمس وحرارتها الشديدة يتبخر ويتحول إلى بخار ماء يتكاثف في طبقات الجو العليا وحتى تكون الأمور سهلة لطفلك أريه بخار الماء الذي يتكون عند وضع ماء في إناء ووضع هذا الإناء على النار حتى يغلي فإنه يشاهد البخار بعينيه فبذلك يتأكد يقيناً وعملياً من إجابتك وتتسع مداركه ويتعلم ربط الأسباب بالنتائج وهذا هو أساس ونواة التفكير العلمي الذي يجب أن يتعلمه منذ صغره.
يسأل الطفل عن الجنس وعن الفرق بين الولد والبنت؟
في هذه المرحلة من العمر قد يسألك الطفل كيف تلدين؟ أو كيف يولد الأطفال؟ فبإمكانك أن تخبريه أن الطفل يعيش في مكان خاص به في بطنك حتى لا يعتقد أن الطفل يكون في المكان المخصص للأكل وأنه أي الطفل يخرج من مكان خاص وجد خصيصاً لذلك. ولا لزوم لتفسير أكثر من هذا لأنه في هذا العمر يكتفي بهذه المعلومات أما أن تقولي للطفل أن الطبيب أعطاك إياه في المستشفى أو أنك اشتريته من السوق كما تجيب بعض الأمهات أطفالهن بهذه الإجابات الساذجة فإن هذه الإجابات الساذجة لا يقتنع بها الطفل بل اتضح أن هذه الإجابات غير الصحيحة تولد عنده مزيداً من التساؤل وتخيفه وتجعله قلقاً...
وسيسألك الطفل في هذا العمر أيضاُ عن الفرق بين الولد والبنت فيجب أن تجيبيه بحقيقة الفروق في عجالة سريعة وبأنه سيبقى كما هو ويصبح رجلاً كوالده وبأن أخته ستبقى كما هي وتصبح امرأة مثلك أي مثل ماما لأن الطفل في هذه المرحلة يحاول تحديد جنسه وما يترتب على هذا التحديد من سلوك مميز في المستقبل..
ويسأل الطفل عن الموت..
من الأفضل أن تجيبي عليه مثل هذه الإجابات بسرعة وبمصداقية فلا تهربي من الإجابة عليه بقولك مثلاً بأن فلاناً أي المتوفى سافر مثلا وسيعود بعد بضعة أيام لأنه سينتظر عودته وحين يعرف أنك كذبت عليه سيتألم لذلك كثيراً أي لفراق المتوفى عليه العزيز عليه والغالي عنده بالتأكيد وسيتوقع من أمه كثيراً من الأكاذيب وستهز صورتها أمامه فهي تطلب منه أن يكون صادقاً وهي في قرارة نفسه كاذبة وإن لم يقلها لها بالنسبة لهذا الموقف..
بل يجب أن تقولي له الحقيقة بطريقة مبسطة واغمريه بحنانك حتى تعوضيه بهذا الحنان عن الحزن الذي سوف يصيبه بالتأكيد من معرفة حقيقة الموت ولكن بمثل هذا التصرف ستخلقين منه شخصية سوية يعتمد على نفسه في المستقبل ويكون رجل المستقبل القوي الذي يعتمد عليه.
أدعو الله لكل أم وأسرة التوفيق في المهام وأتمنى لكل طفل الصحة والسعادة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مرحلة الأسئلة المحرجة من الطفل للوالدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
°ˆ~*¤®§(*§ منتديات ميرامان §*)§®¤*~ˆ°  :: المنتديات الأسرية :: شؤون الطفل-
انتقل الى: